من نحن

بوزا قبل كل شيء هي حلم ...

آدم زيف من كيبوتس ساسا سافر العالم وحلم بصنع البوظة. عمل في مختلف محلات الآيس كريم في جميع أنحاء العالم والمتخصصة في هذا المجال. قضى أطول مدة تدريب في إيطاليا، في محل صغير للبوظة في احدى القرى القريبة من فرنسيه. عندما عاد إلى البلاد كان لديه بالفعل حلم مبلور: إنشاء محل للبوظة في إحدى قرى الجليل ذو جودة عالية، وصناعة البوظة من مواد طبيعية ذات جودة عالية مع ألوان الجليل.

في بحثه عن المكان المثالي لتحقيق حلمه، التقى مع شاب يدعى علاء سويطات، وهو صاحب مطعم "ألوما" في ترشيحا. علاء كان الشخص الاول الذي برقت عيناه بحماس عندما سمع عن فكرة محل الآيس كريم، وفي لحظة أصبحت الشراكة طبيعية ومفهومة ضمنًا. وهكذا ولدت بوزا- גלידה ("البوظة" باللغة العربية)، وهو مشروع مشترك بين كيبوتس ساسا وعلاء سويطات.

جذور بوزا متأصلة في الجليل: مع الحب للمواد الطبيعية، النكهات، الروائح والناس. كل هذا نحاول ادخاله في البوظة التي لدينا. تحضيرها طازج ومن أفضل المواد، وذلك من وراء نافذة زجاج شفاف.

نحن نعتقد أن البوظة هي شئ بسيط. والاستمتاع من البوظة هو الاستمتاع من البساطة.

البوظة الجيدة هي البوظة الطازجة. ولذلك، يتم إنتاج وصنع البوظة لدينا كل صباح من المواد الطبيعية المحلية التي تم حصادها وجمعها في الموسم. نحن دائمًا نبحث عن المواد الطبيعية الجيدة والمثيرة للاهتمام. إضافة للموسيقى المسموعة في فروعنا التي لن تسمع في أي مكان آخر، إنها محلية وجديدة.

نحن نؤمن بالجودة، ولذلك نحافظ على البوظة في ثلاجة خاصة تحت أغطية من الفولاذ المقاومة للصدأ، والتي تخفى من عيون الزبون، وبنفس الوقت نحافظ على التركيبة والذوق المثالي.

في عروقنا تجري المحبة والمشاركة، ونحن نضمها لجميع الاشخاص من حولنا ونقدمها للزبون: عرق جبلنا من عائلة حديد، إيرز كوموروفسكي، ميخال بوتون، طحينة الأرز، وأكثر من ذلك.

تحضير وصنع البوظة هو أمر جديّ بالنسبة لنا، لذلك نحن ندقق حتى الغرام الأخير من الوصفة، ويتم إجراء تجارب أسبوعية في مختبرنا للتحسين بشكل مستمر واكتشاف نكهات جديدة.

بوزا  قبل كل شيء هي حلم

تذوقوا وافهموا