قصتنا

مشروع بوظة هو قبل كل شيء حلم عن العيش المُشترك من خلال حبة بوظة في تمّوز 2012، بعد جولة بحث مطوّلة ، افتتحنا أول دكّان بوظة في مركز قرية ترشيحا في الجليل، كي نذوّب قلوب الجيران العرب واليهود بواسطة بوظتنا الطازجة والمحلية الفائقة الجودة، والتي نصنعها أمام الجمهور، من وراء النافذة الزجاجية، صناعة يدوية خالصة.

بوظة هي ثمرة تعاون مشترك بين العرب واليهود – بين كيبوتس سعسع وعلاء سويطات.

مؤسس وصاخب فكرة بوظة هو المبادر آدم زيف.

جذور بوظة مغروسة عميقاً في الجليل، فهي تحاكي المذاقات والروائح ومواد الخام الجليلة وساكنيه.

يتركز عملنا في بوظة منذ البداية وحتى الآن على أهم القيم التي نؤمن بها: التفوّق والإبداع والتسامح.

في بوظة لكل فصل وموسم مذاقاته ومواده الخام المحلية، نصنع منها بوظتنا الفريدة والتي تتكلم لغة الأرض بمختلف أطياف سكانها وأهاليها.

مذاقاتنا تشمل مثلاً التمر من الأغوار، اللوز من أم الفحم، وجوز الباكان من حقول كيبوتس سعسع.

بوظة في تجدّد وتطوّر مستمرّ لتقدّم لزبائنها وأصدقائها تجربة مميزة في كل زيارة، بدايةً بعملية صنع البوظة الدقيقة، عن طريق تخزين البوظة في أوعية نيروستا كي تحفظ قوام وطعم البوظة المميز، ونهايةً بالموسيقى التي نذيعها في فروعنا – فهي أيضاً طازجة ومحلية تماماً مثل البوظة.

انتاج البوظة عندنا عبارة عن عملية متواصلة من الابداع والتميز لكنها على الرغم من صعوبتها تتسم بالبساطة والمتعة وباستخدام المواد الخام البسيطة لكن المميزة، تماماً مثل طبيعة الجليل الخضراء الهادئة والدافئة.

تذوقوا بوظتنا، تلك الطريقة الأسهل لفهم أسرارنا.

خلال السنوات الماضية حصدنا جوائز عدّة في شتى المجالات:

البوظة الأفضل في تل-أبيب لسنة 2016 من مجلة تايم آوت

جائزة لأننا مشروع تجاري عربي يهودي من الأمم المتحدة AIM2FLOURISH.

جائزة المصالح الصغيرة من بنك هبوعليم ويديعوت أحرونوت 2019.